رفيق عبدالسلام: النهضة ستدعو لانتخابات مبكرة إذا تعذّر التفاهم

الخبر بوست -  متابعات الإثنين, 02 أغسطس, 2021 - 02:23 مساءً
رفيق عبدالسلام: النهضة ستدعو لانتخابات مبكرة إذا تعذّر التفاهم

قال وزير خارجية تونس الأسبق والقيادي البارز بحركة النهضة، رفيق عبد السلام، إنه "في حال تعذر الوصول إلى تفاهمات سياسية تنهي الانقلاب الذي قام به الرئيس قيس سعيّد، وتعيد الأمور إلى نصابها الطبيعي، فلا خيار أمامنا غير الذهاب إلى انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة؛ لتأسيس شرعية انتخابية جديدة".

 

وأضاف، في مقابلة مع "عربي21"، أن "حركة النهضة يمكن أن تتنازل عن حقوق تخصها، لكنها لن تتنازل عن حقوق تخص الوطن، وفي مقدمة ذلك الدفاع عن الحريات والديمقراطية والمؤسسات"، مؤكدا أن "مواجهة الانقلاب هي مسؤولية الشعب عامة، والقوى السياسية الرافضة له، وليست مسؤولية حصرية للنهضة".

 

وتابع عبد السلام: "سنبذل كل ما في وسعنا إلى جانب الشركاء السياسيين؛ من أجل إغلاق قوس الانقلاب، والعودة للدستور والشرعية في أقرب وقت ممكن"، مشيرا إلى أنه "من المتوقع أن يتم التوسع في الاعتقالات والمحاكمات التي يُستخدم فيها القضاء المدني والعسكري".

 

وأكد وزير خارجية تونس الأسبق أن "البصمات الإقليمية حاضرة بقوة تخطيطا وممارسة لهذا الانقلاب؛ فقد رأينا أجواء شبيهة تماما بما جرى في انقلاب 3 تموز/ يوليو 2013 بمصر، من محاولات تجييش وشيطنة واستخدام الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي؛ لخلق مناخات توفر غطاء لتعطيل الحياة الدستورية، وشل النظام الديمقراطي".

 

وأقرّ بأن "شعبية النهضة تراجعت؛ بسبب أعباء الحكم الذي تحملت تبعاته، دون أن تكون فعلا هي الطرف الرئيسي في القرار السياسي؛ فقد ظل التكنوقراط والقوى المتنفذة أكثر تأثيرا وتوجيها من حركة النهضة"، مشدّدا على أن "النهضة ليست متمسكة بالسلطة، لكنها متمسكة بالدستور والنظام الديمقراطي، فإذا فرطنا في هذه الأسس، نكون قد أهدرنا كل المكتسبات السياسية التي تم انتزاعها بعد الثورة".


تعليقات
اقراء ايضاً