البيتكوين تتلقى ضربة قوية بخسارتها ثلث قيمتها خلال أسبوعين! انحدرت من 48 ألف دولار إلى 28 ألفاً

الخبر بوست -  رويترز الجمعة, 22 يناير, 2021 - 02:04 مساءً
البيتكوين تتلقى ضربة قوية بخسارتها ثلث قيمتها خلال أسبوعين! انحدرت من 48 ألف دولار إلى 28 ألفاً

تلقت عملة البيتكوين الإلكترونية ضربة قوية بخسارتها قرابة ثلث قيمتها التي وصلت إليها خلال الشهر الجاري، حيث انحدرت من مستواها القياسي المرتفع البالغ 42 ألف دولار قبل أسبوعين، إلى 28 ألفاً و800 دولار، قبل أن تتعافى قليلاً وتعود إلى قرابة 32 ألفاً، الجمعة 22 يناير/كانون الثاني 2021. 

 

بحسب رويترز، فقد تذبذبت عملة البيتكوين، صباح الجمعة، صوب أسوأ انخفاض لها منذ سبتمبر/أيلول 2020، بعد أن أدت المخاوف بشأن ارتفاعها الزائد إلى تراجعها عن مستويات قياسية مرتفعة بلغتها في الآونة الأخيرة. 

 

وانخفضت أكثر العملات المشفرة رواجاً في العالم ما يزيد عن 5% إلى أدنى مستوى تقريباً، في ثلاثة أسابيع عند 28 ألفاً و800 دولار في التعاملات المبكرة في آسيا، قبل أن تستقر قرب 32 ألفاً، وخسرت العملة 11% من قيمتها منذ بداية الأسبوع، في أكبر انخفاض منذ تراجعت 12% في سبتمبر/أيلول.

 

يشار إلى أن العملة قد انخفضت ما يزيد عن 20% من مستواها القياسي المرتفع البالغ 42 ألف دولار الذي بلغته قبل أسبوعين، لتتكبد خسائر في ظل تنامي المخاوف من فقاعات الأسعار، وفي الوقت الذي تسترعي فيه العملات المشفرة انتباه الجهات التنظيمية.

 

إذ ارتفع سعر العملة المشفرة من 10 آلاف و500 دولار في 3 أكتوبر/تشرين الأول 2020، إلى حوالي 14 ألف دولار في 3 نوفمبر/تشرين الثاني، ثم قفز إلى أكثر من 34 ألف دولار يوم الأحد 3 يناير/كانون الثاني، قبل أن يكسر حاجز 40 ألف دولار في 7 يناير/كانون الثاني، قبل أن ينكسر مرة أخرى ويعود إلى 32 ألفاً الجمعة. 

 

فيما يقول متعاملون إن تقريراً نشرته "بت ميكس" للأبحاث على تويتر يشير إلى أن جزءاً من البيتكوين ربما يكون تم إنفاقه مرتين كان كافياً لإطلاق عمليات بيع، حتى إذا جرت تهدئة هذه المخاوف لاحقاَ. 

 

تحذير بريطاني من صعود البيتكوين 

وبعد الارتفاع الكبير الذي شهدته قيمة عملة الرقمية البيتكوين، قبل أسبوعين، ووصولها إلى أرقام قياسية، حذرت هيئة تنظيمية في بريطانيا، الذين بادروا لاستثمار أموالهم في البيتكوين، بأن عليهم الاستعداد لخسارة كل أموالهم. 

 

هيئة السلوك المالي (FCA) في بريطانيا أصدرت التحذير بعد ارتفاع كبير في الأسعار خلال الأشهر القليلة الماضية، وبعد الانخفاض الحاد المشهود خلال عطلة نهاية الأسبوع.

 

جاء في بيان هيئة السلوك المالي الصادر الإثنين 11 يناير/كانون الثاني: "الاستثمار في العملات المشفرة، أو الاستثمارات وعمليات الإقراض المرتبطة بها، تتضمن في العموم تَحَمُّل مخاطر عالية للغاية بالنسبة لأموال المستثمرين. إذا استثمر المستهلكون في هذا النوع من المنتجات، فيجب عليهم الاستعداد لخسارة كل أموالهم".

 

كما قالت الهيئة التنظيمية البريطانية إن الأفراد قد لا يستطيعون الحصول على المال من وراء العملات المشفرة، وهو ما يدمر المبرر وراء الاستثمار فيها.

 

إذ حذرت هيئة السلوك المالي قائلة: "ليس هناك ضمان بأن أصول العملات المشفرة يمكن تحويلها إلى أموال نقدية. يعتمد تحويل أصول العملات المشفرة إلى أموال على الطلب والعرض الموجود في السوق".


تعليقات
اقراء ايضاً