بعد ضغوطات ومضايقات وجبايات.. الحوثيون يعتزمون شراء شركة الاتصالات MTN

الخبر بوست -  متابعات الثلاثاء, 15 يونيو, 2021 - 03:07 مساءً
بعد ضغوطات ومضايقات وجبايات.. الحوثيون يعتزمون شراء شركة الاتصالات MTN

كشف مسؤول يمني، عن نهب الحوثيين مبلغ 26 مليون دولار من شركة MTN لتجديد رخصة تشغيلها للعام 2020- 2021، وسط أنباء عن محاولات المليشيا لشراء الشركة بمبلغ 150 مليون دولار فقط.

 

وذكر المهندس محمد المحيميد وكيل وزارة الإتصالات، أن شركة MTN دفعت في الأسابيع الماضي، مبلغ 26 مليون دولار أمريكي للحوثيين، رسوم تجديد رخصة للعام 2020-2021 في كامل أنحاء الجمهورية اليمنية بما فيها المناطق المحررة".

 

وأشار وكيل الوزارة في منشور له على صفحته في "الفيس بوك"، إلى أن "هذه الأيام تجري اللمسات الأخيرة على المفاوضات النهائية لبيع  شركة MTN فرع اليمن للشركة القابضة التابعة لعصابة الحوثي".

 

وأوضح أن "شركة MTN اليمن هي جزء من شركة MTN الدولية ومقرها جنوب أفريقيا". داعيا في هذا الصدد "وزيرا الخارجية والاتصالات إلى مخاطبة حكومة جنوب أفريقيا، والإدارة الرئيسية؛ لمنع هذه الصفقة؛ باعتبار حركة الحوثي حركة إرهابية غير قانونية".

 

وبيّن وكيل الوزارة المحيميد، أن "القيمة السوقية لشركة MTN فرع اليمن ما يقارب مليار دولار، وستشتريها المؤسسة القابضة للاستثمار التابعة للحوثي بما يقارب 150 مليون دولار فقط".

 

وتساءل وكيل وزارة الاتصالات محمد المحميد: "كيف يتم السماح لشركات الاتصالات بالعمل في المناطق المحررة بينما تدفع الضرائب والرسوم للحوثي؟!"

 

وقالت مصادر متطابقة إن الشركة تعتزم البيع بعد أن تعرضت لضغوطات ومضايقات عدة، إضافة إلى جبايات حوثية كبيرة أجبرتها على قبول فكرة بيع الشركة لمستثمرين نافذين من مليشيا الحوثي.


تعليقات
اقراء ايضاً