تعزِّز المناعة وتحارب الخلايا السرطانية، 7 فوائد لتناول الأطعمة الحارة سوف تدهشك

الخبر بوست -  متابعات الخميس, 19 نوفمبر, 2020 - 01:19 مساءً
تعزِّز المناعة وتحارب الخلايا السرطانية، 7 فوائد لتناول الأطعمة الحارة سوف تدهشك

إذا كنت تبدأ في إفراز اللعاب عند التفكير في فلفل الهالبينو أو صلصة الفلفل الحار والتوابل الحارة وتشعر بسعادة حين تتناولها، فإن هذه الإشارات تعني أنك من مدمني الطعام الحار. ومن المحتمل جداً أن يكون لديك خزانة توابل مليئة بمجموعة متنوعة من الفلفل المطحون لضمان وجود تلك النكهة الحارة في مختلف الأطباق التي تعدها.

 

لحسن الحظ بالنسبة لأولئك الذين يحبون الأطعمة الحارة، يمكن العثور على الأطباق الغنية بالتوابل في مجموعة متنوعة من المأكولات العالمية، بما في ذلك الأطباق التايلاندية والهندية والمكسيكية، على سبيل المثال لا الحصر. يوضح ذلك لنا مدى انتشار حب الطعام الحار في جميع أنحاء العالم وكيف يمكن أن يكون الفلفل متعدد الاستخدامات.

 

لكن هل توقفت يوماً لتفكر فيما تفعله التوابل الحارة بجسمك؟ تابع القراءة لمعرفة الفوائد الصحية لتناول الطعام الحار، باعتدال بالتأكيد.

 

1. تناول الطعام الحار يساعد في فقدان الوزن

ليس من السهل إنقاص الوزن، من أجل القيام بذلك، عليك إجراء تغييرات دائمة على نظامك الغذائي وعادات ممارسة الرياضة وكذلك أسلوب حياتك، وفقاً لكلية الطب بجامعة هارفارد. كما أن إضافة القليل من الهالبينو إلى طعامك لا يضر وقد يساعدك في خسارة بعض الوزن.

 

إذا كنت تأكل طعاماً حاراً كل يوم، فهناك فرصة جيدة أن ذلك سوف يساعدك على إنقاص الوزن أو الحفاظ على فقدانه على المدى الطويل. وهذا لأن أحد المكونات الأكثر شيوعاً للطعام الحار (الكابسيسين) قد تم بحثه وثبت أنه يساعد في إنقاص الوزن والمساعدة في الحفاظ على فقدان الوزن، كما ورد في موقع Cambridge.

 

ومع ذلك فإن هذا لا يعني أن التوابل تلغي السعرات الحرارية في وصفة الدجاج أو الروبيان بالزبدة الحارة الخاصة بك. على الرغم من أنك لا تزال بحاجة إلى التحكم بعدد السعرات الحرارية في نظامك الغذائي لفقدان الوزن، فقد ثبت أن إضافة مادة الكابسيسين تساعد في تحفيز عملية التمثيل الغذائي لديك، ويمكن أن يتسبب ذلك في تغيير دائم في الجسم.

 

2. قد يساعد تناول الطعام الحار على التحكم في الألم

بعض الناس لا يستمتعون بالطعام الحار لأنهم يجدون أن تناوله أمر مزعج، وفي بعض الحالات، مؤلم. لكن من المثير للاهتمام أن تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الحرارة كل يوم قد يساعدك على الشعور بألم أقل، حسبما كشفت اختصاصية التغذية ميتشيل رايت، موضحةً أن إمكانية تناول الطعام الحار للتخفيف من بعض مصادر الألم موثقة جيداً في البحث الأكاديمي. من كان يعلم أن الصلصة الحارة تمتلك هذا النوع من القوة؟

 

الأطعمة الغنية بالكابسيسين يمكن أن تستهدف مادة كيميائية داخل الدماغ تعرف باسم المادة P، والتي تلعب دوراً في الألم الذي يشعر به جسمك من الإصابات. العديد من الدراسات أشارت إلى أنه من خلال استهداف هذه المادة، قد يكون الكابسيسين قادراً على تقليل كمية الألم نتيجة الإصابات.

 

3. تناول الطعام الحار يمكن أن يمنع القرحة الهضمية

إذا كنت قد أصبت من قبل بقرحة هضمية، فقد تميل إلى الاعتقاد بأن الجاني هو تلك الصلصة الحارة التي تصبها فوق طبق الباستا. ولكن اتضح أن الاعتقاد بأن تناول الأطعمة الغنية بالتوابل يومياً يمكن أن يتسبب في الإصابة بالقرحة هو مفهوم خاطئ.

 

خلافاً للاعتقاد الشائع، تظهر دراسات متعددة أن الكابسيسين يثبط بالفعل إنتاج الحمض في المعدة. في الواقع، تم اعتبار الكابسيسين كدواء لمنع تطور القرحة لدى الأشخاص الذين يتناولون العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، وفقاً لموقع U Chicago Medicine.

 

الأسباب الحقيقية للقرحة هي عالم بعيد عن الأطعمة الغنية بالتوابل. وتعد بكتيريا الملوية البوابية أحد أكثر أسباب القرحة شيوعاً، والتي تُبرئ الفلفل الحار من أي جرائم مرتبطة بالقرحة.

 

4. قد يؤدي تناول الطعام الحار إلى تعزيز نظام المناعة لديك

 

إذا كان هناك شيء واحد أثبته عام 2020، فهو أن وجود نظام مناعي قوي وصحي هو أحد أهم الأشياء في الحياة. قد يفسر هذا سبب قيام الكثير من الناس ببذل كل ما في وسعهم لتعزيز الدفاعات الطبيعية لأجسامهم، بما في ذلك تناول المكملات الغذائية واتباع نظام غذائي صحي.

 

إذا كنت تبذل أقصى جهدك لتعزيز مناعتك، فقد ترغب أيضاً في التفكير في تناول الأطعمة الغنية بالتوابل لأنها معززة شاملة لجهاز المناعة. كما أن البهارات تحتوي على مضادات الأكسدة التي

 

تحمي من البكتيريا والميكروبات التي تدخل الجسم.

 

في الحقيقة، لهذا السبب تأكل وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون فلفلاً حاراً طازجاً كل يوم. قالت كلينتون لـ NPR إنه شيء بدأت به بعد قراءة مقال عن الفوائد التي يمكن أن يوفرها للجسم. 

 

5. تناول الطعام الحار جيد لمحاربة السرطان

الفلفل الحار والأسكتلندي ليسا التابلين الوحيدين اللذين يساعدان الجسم. فالكركم، الذي يوجد بشكل خاص في المطبخ الهندي هو أيضاً خيار ممتاز في عالم التوابل مع فوائد صحية كثيرة. وفقاً لموقع HuffPost: "الكركمين له تأثيرات مذهلة على الخلايا السرطانية، هناك أدلة معملية جيدة على أنه يعمل في الحد من نمو الخلايا السرطانية والوقاية منها أيضاً".

 

لكننا سنكون مقصرين إذا لم نذكر قوة الكابسيسين- المكون الذي يعطي الفلفل الحار نكهته الفريدة – في مكافحة السرطان. وفقاً لدراسة نُشرت في المجلة الكندية لجراحة المسالك البولية، تمكن الكابسيسين من قتل 80% من خلايا سرطان البروستاتا في القوارض دون التسبب في أي ضرر للخلايا السليمة. كما أوضحت أخصائية التغذية باميلا بيكي لموقع Considerable، أن: "الكابسيسين يمنع الخلايا السرطانية". هذا لا يعني أن الكركمين والكابسيسين بدائل للرعاية الطبية بالطبع لكنهما بالتأكيد خياران جيدان يستحقان أن تضيفهما لطعامك.

 

6. إذا كنت تأكل طعاماً حاراً ، فقد تعيش لفترة أطول

مما لا شك فيه أن معظم الناس يطمحون إلى عيش حياة طويلة وصحية وسعيدة مليئة بالحب والثراء. كشفت دراسة نُشرت في The BMJ، أن العلم يقول إن الأطعمة الحارة يمكن أن تزيد من طول العمر. وأشار مؤلفو الدراسة: "في هذه الدراسة الاستباقية الكبيرة، كان الاستهلاك المعتاد للأطعمة الغنية بالتوابل مرتبطاً عكسياً بالوفيات الإجمالية، بغض النظر عن عوامل الخطر الأخرى للوفاة. وكلما زاد استهلاكك للأطعمة الغنية بالتوابل، كان ذلك أفضل".

 

وأضاف المؤلفون: "بالمقارنة مع أولئك الذين تناولوا الأطعمة الحارة أقل من مرة واحدة في الأسبوع، فإن أولئك الذين تناولوا الأطعمة الغنية بالتوابل ستة أو سبعة أيام في الأسبوع أظهروا انخفاضاً نسبياً بنسبة 14% في معدل الوفيات الإجمالي".

 

7. قد تشتهي كمية أقل من السكر إذا كنت تأكل طعاماً حاراً 

بالنسبة لمعظم الناس، من الصحي تناول السكريات الطبيعية مثل تلك الموجودة في الفاكهة باعتدال. ومع ذلك، فإن استهلاك السكر المضاف أو المعالج يمكن أن يؤدي إلى مجموعة من المشاكل الصحية، مثل أمراض القلب والسكري وبعض أنواع السرطان، وفقاً لكلية الطب بجامعة هارفارد.

 

لحسن الحظ، قد يجد الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة الغنية بالتوابل كل يوم أن الرغبة الشديدة في تناول السكر قد انخفضت.


تعليقات
اقراء ايضاً