تعز تحتشد مجددا دعما للشرعية وللمطالبة بتعزيز الأمن في المناطق المحررة

الخميس, 13 أغسطس, 2020 - 11:28 صباحاً
تعز تحتشد مجددا دعما للشرعية وللمطالبة بتعزيز الأمن في المناطق المحررة
تعز تحتشد مجددا دعما للشرعية وللمطالبة بتعزيز الأمن في المناطق المحررة
تعز تحتشد مجددا دعما للشرعية وللمطالبة بتعزيز الأمن في المناطق المحررة
تعز تحتشد مجددا دعما للشرعية وللمطالبة بتعزيز الأمن في المناطق المحررة
تعز تحتشد مجددا دعما للشرعية وللمطالبة بتعزيز الأمن في المناطق المحررة

احتشد الآلاف من أبناء محافظة تعز، صباح اليوم الخميس، في مسيرة جماهيرية حاشدة دعت لها الرابطة الوطنية لأسر الشهداء بمحافظة تعز.

وتوافد الآلاف من مديريات المدينة للمشاركة في المسيرة التي جابت شوارع تعز دعما للشرعية، ورفضا لولاية الخرافات السلالية والكهنوت الحوثي، وللمطالبة بإنهاء أعمال الفوضى والتمرد في المناطق المحررة

ورفع المشاركون شعارات مؤيدة للشرعية ومساندة للجيش الوطني والحملة الأمنية ضد الانقلابيين والمطلوبين امنيا والخارجين عن النظام والقانون في كل شبر من محافظة تعز.

وجدد المتظاهرون رفضهم للانقلاب الحوثي المدعوم إيرانيا لتهديد أمن واستقرار المنطقة وتجريف هويات الشعوب، مرددين هتافات الوفاء لدماء الشهداء ومواصلة طريق التحرير ضد الإمامة الكهنوتية التي عادت للبطش باليمنيين وحكمهم بالخرافات السلالية وادعاءات الحق الإلهي بالحكم والتسيد على الناس.

وقال بيان صادر عن التظاهرة "إننا ومن مدينة الثورة والشهداء، مدينة النضال، وقاعدة المشروع الوطني ؛ مشروع الكرامة والحرية، والمواطنة المتساوية ، نؤكد للعالم باسم الشعب اليمني، شعب التاريخ والحضارات ، ونصرخ في وجه الزمن الواهم أن : لا ولاية إلا للشعب، ولاسيادة إلا للوطن .

وأضاف البيان " إن مشروع الحوثية الإيرانية، تستدعي بسفه وسذاجة غدير خُم، وما تستدعيه إلا للتمكين لغدْر( قُم) ؛ لتصبح اليمن لقمة سائغة لطمع المشروع الفارسي المحمل باحقاد التاريخ ضد الأمة العربية ؛ كأمة رسالة تنشر الحرية، و دمرت عروش الوثنية، و أسقطت امبراطورية النار."

وأعلن المتظاهرون رفضهم وإدانتهم للأعمال الإجرامية التي ارتكبها المطلوبون أمنيا في مدينة تعز، وسقط عنها ضحايا أبرياء على طريق عبثهم الدموي، كما طالبوا محافظ المحافظة واللجنة الأمنية تحمل مسؤوليتهما تجاه المحافظة وتحميلهما تبعات أي تقصير في ملاحقة المجرمين الذين يجب أن يتم التعامل معهم بيد من حديد.

وحذروا السلطة المحلية والأجهزة القضائية والأمنية المعنية من أي تساهل مع المقبوض عليهم باعتبارهم قطاع طرق ومثيري فوضى ومرتكبي جرائمَ ترويعٍ وقتل، ومقلقي المجتمع والسكينة العامة .

وقال البيان إن تعز مازالت وستبقى كضوء النهار تستعصي على الإحتواء والمؤامرات وتتجاوز الدسائس ، وتستعصي على الحجب والتحجيم، مثل حد السيف ترفض المذلة والانحناء ، وتمضي نحو أهداف الجمهورية الثائرة بشجاعة وصبر، وتضحية وإباء ، و تعلم يقينا أن الأهداف لا تتحقق بالأمنيات، و ان التضحيات سبيل الوصول إلى الغايات الكبيرة"

وجددت الحشود التأييد الكامل للشرعية والقيادة السياسية ممثلة بالمشير الركن عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، و نائبه و رئيس الحكومة، كما جددت التأكيد على العلاقة المشتركة بين الجمهورية اليمنية والمملكة العربية السعودية باعتبارهم شركاء في معركة وجودية ومصير واحد يفرض التمترس في خندق واحد للتصدي للأطماع الفارسية ومخالبها المليشاوية في اليمن.

وشدد البيان إن تعز بتاريخها ورصيدها الوطني لن تكون إلا في مقدمة المقاومة، والتصدي لهذه المشاريع الغريبة، ولن تكون يوما قاعدة انطلاق لأي قوة تتوجه بالضرر والمساس بمصالح اليمن والسعودية الشقيقة.

كما دعا قيادة الشرعية والحكومة والسلطة المحلية للإهتمام بقضايا أسر الشهداء والجرحى فهم يمثلون شرف النضال اليمني وعنوان كرامتهم

شاهد أيضاً