بعد تسجيل عشرات الإصابات.. اغلاق محلات بيع ألعاب الأطفال بصنعاء

الخبر بوست -  خاص الأحد, 09 يونيو, 2019 - 09:11 مساءً
بعد تسجيل عشرات الإصابات.. اغلاق محلات بيع ألعاب الأطفال بصنعاء

[ صورة تداولها ناشطون حوثيون أثناء اغلاق محلات بيع الأطفال بصنعاء ]

أغلقت السلطات في العاصمة صنعاء، اليوم الأحد، محلات بيع مسدسات الأطفال، وذلك بعد تسجيل المستشفيات عشرات الحالات المصابة بهذه الألعاب خلال أيام العيد.

وبحسب ناشطين ووسائل إعلام موالية للحوثيين، فقد قام أمين العاصمة صنعاء، حمود عباد بإغلاق المحلات التي تقوم ببيع مسدسات الخرز، وذلك بعد تزايد الشكاوي من المواطنين من خطورة هذه الألعاب.

وكان الدكتور جمال عبد المغني، قد كشف الخميس الماضي، عن تسجيل مستشفى الثورة العام بصنعاء، أكثر من 20 حالة اصابة للأطفال؛ نتيجة اللعب بالمسدسات الخرز، مشيرا إلى أن معظم الإصابات كانت بالعين.

إلى ذلك، حذر مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بأمانة العاصمة، من مغبة إستمرار التجار والمراكز التجارية في بيع وتداول مسدسات (الخرز) للأطفال، وذلك نظراً للخطورة التي تتسبب بها على صحة وسلامة الأطفال والكبار على حد سواء.

وشدد المكتب - في بيان صادر عنه - أمس السبت، على أهمية الإلتفات لهذه القضية الهامة، لا سيّما بعد إرتفاع أعداد الإصابات التي تسببت بها تلك المسدسات، ومنها إصابات في العين.

وناشد المكتب الأهالي، بمنع أولادهم من إستخدام هذه الألعاب، وإتخاذ الحذر تجاه من يستخدمونها لما تؤديه من إصابات خطيرة وكبيرة.

وطالب المسؤولين بمحاسبة المتورطين في استيرادها بصوره غير قانونيه وكل من سهل او شارك في تهريبها وتوزيعها في الاسواق حيث وانها من المواد المحضور استيرادها كونها من الألعاب الخطيرة التى تتسبب فى أضرار جسيمة وإصابات نزيف في العين.

وناشد جميع الجهات الرسمية، العمل بجدية،والحد من هذه الالعاب الخطيرة، ومصادرتها من الاسواق مطالبا الآباء والأمهات عموماً، الإنتباه أكثر لأولادهم ومنعهم من حمل هذه المسدسات البلاستيكية الخطيرة، تجنباً لوقوع ما لا يحمد عقباه.

من جهته، حذر المركز الوطني للتثقيف والاعلام الصحي والسكان بوزراة الصحة في صنعاء، من هذه الألعاب. مؤكدا أنها خطر يهدد الأطفال.

ودعا المركز اولياء الأمور، الأباء والأمهات الحرص على انتقاء الألعاب المفيدة لأطفالهم، والحذر من اللعب التي تهدد حياة الأطفال، وتحرمهم ابتسامة العيد.

وبحسب مراقبين، فإن خطوة الإغلاق التي قامت بها السلطات في صنعاء ليس حلا، للحد من هذه الألعاب. مؤكدين أن الحل "هو عدم السماح لها بالدخول إلى البلاد، من خلال وضعها في قائمة الممنوعات في المنافذ الجمركية".
 


تعليقات
اقراء ايضاً