غضب شعبي وتنديد رسمي بعد محاولة اغتيال موظف تركي يعمل في مجال الإغاثة بعدن

الخبر بوست -  خاص الثلاثاء, 20 أكتوبر, 2020 - 10:35 مساءً
غضب شعبي وتنديد رسمي بعد محاولة اغتيال موظف تركي يعمل في مجال الإغاثة بعدن

[ رئيس الهلال الأحمر التركي والمسؤول المالي خلال افتتاح مستشفى في عدن بدعم تركي ]

عبرت وزارة الخارجية اليمنية مساء اليوم عن إدانتها لمحاولة اغتيال موظف الهلال الأحمر التركي في عدن من قبل مسلحين مجهولين.

 

  وأكدت الخارجية في بيان لها " قيام الجهات المختصة اليمنية بمتابعة القضية، وملاحقة الجناة للقبض عليهم وتقديمهم للعدالة، لينالوا جزاءهم الرادع وفقا للقانون.

 

 

وأحدثت محاولة اغتيال المسؤول المالي بالهلال الأحمر التركي في عدن موجة غضب شعبي واسعة لدى عامة الشعب اليمني.

 

حيث أدان مغردون يمنيون من مختلف التيارات السياسية والتنظيمية محاولة الاغتيال التي وقعت مساء أمس في عدن.

 

ووصفوا الحادثة بالجريمة الشنيعة مطالبين الجهات المختصة في عدن بالتحقيق السريع فيها، وكشف الجناة ومن يقف خلفهم.

 

كما اتهم بعضهم بشكل صريح دولة الإمارات ومليشياتها المسلحة في مدينة عدن بالوقوف وراء هذه الجريمة. 

 

وعلق وزير النقل في الحكومة اليمنية صالح الجبواني على الحادثة بالقول " ‏ظلت الإمارات تحمل لواء العداء الصريح لتركيا، نعم تركيا وليس إيران، هذا العداء له تمثلات عدة في السياسة والإعلام والإقتصاد ظلت مستوعبة". 

 

وأضاف " أن تبداء خلايا الإمارات في مناطق نفوذها بقتل الأتراك كما حصل في عدن بالأمس فهذا يدخل الصراع لمستوى جديد، يبدو أن ابن زايد لا يبالي بالنتائج". 

 

 

من جانبه قال القيادي السابق في المقاومة الجنوبية عادل الحسني أن محاولة اغتيال الموظف التركي في عدن جاءت كرد من الإمارات على اعتقال تركيا جاسوس إماراتي في إسطنبول. 

 

وحمل الحسني التحالف المسؤولية الكاملة عن الجريمة الآثمة، مطالباً جميع الأطراف بأن يبقوا المنظمات الإنسانية بعيداً عن الصراعات السياسية في البلاد. 

 

 

وغرد حساب " الصقر اليماني" على تويتر بالقول " ‏محاولة اغتيال المسؤول المالي للهلال الاحمر التركي في عدن جريمة دولية بحق المنظمات الإنسانية، الإمارات تسعى لمحاربة كل ماهو جميل في هذه البلاد وجعل اليمن ساحة صراع لتصفية الحسابات". 

 

 

وقال الصحفي سمير النمري" ‏جن جنون ‎الإمارات من قيام ‎الهلال الأحمر التركي بتنفيذ مشاريع ومساعدات للمواطنين في مدينة عدن اليمنية، والتي لاقت ترحيباً كبيراً من قبل المواطنين". 

 

واستطرد" فأسندت لمليشياتها خطف الموظف التركي علي جان يودك وإطلاق النار عليه في رأسه من مسافة صفر في محاولة منها للضغط على المنظمة للمغادرة".

 

 

وأعلن الهلال الأحمر التركي في وقت سابق اليوم عن إصابة أحد موظفيه بمدينة عدن بجروح بالغة بعد أن أطلق عليه مسلحون مجهولون النار.

 

وقال في تغريدة على تويتر أن وزارة الصحة التركية تنسق مع الجانب اليمني لإرسال طائرة خاصة مع أطباء أتراك لنقل المصاب إلى تركيا في أسرع وقت ممكن. 

 

 

وقبل نحو أسبوع اختطفت مليشات تابعة للمجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات رئيس بعثة الهلال الأحمر التركي والمسؤول المالي من نقطة تفتيش أمنية بعدن واقتادهما إلى مقر التحالف ليتم الإفراج عنهما بعد ذلك.

 

وتشن وسائل إعلام إماراتية وأخرى موالية لها منذ أسابيع حملة إعلامية ضد الهلال الأحمر التركي، كما تحرض تلك الرسائل على العاملين ضمن الهلال التركي. 


تعليقات
اقراء ايضاً