توزيع " 13 دراجة هوائية" للنازحين بدعم من 26 دولة ومنظمة عالمية بينها الأمم المتحدة يثير سخرية اليمنيين

الخبر بوست -  خاص الخميس, 19 نوفمبر, 2020 - 10:40 مساءً
توزيع " 13 دراجة هوائية" للنازحين بدعم من 26 دولة ومنظمة عالمية بينها الأمم المتحدة يثير سخرية اليمنيين

أثارت صوراً تداولها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي لتوزيع 13 دراجة هوائية في عدن، بدعم من 26 دولة ومنظمة عالمية بينها منظمة الأمم المتحدة، سخرية واسعة لدى اليمنيين. 

 

وأظهرت الصور توزيع 13 دراجة هوائية للنازحين بعدن بتمويل من مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، والولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا، والإمارات، والسعودية، والاتحاد الأوربي، وبريطانيا، وكندا، وفرنسا، وقطر، والكويت، ومصر، وهولندا، والسويد، وأستراليا، وبمشاركة مؤسسات خيرية عربية وعالمية. 

 

 

وعلق الصحفي أنيس منصور بالقول " ‏خمس قنوات يمنية وسبع قنوات خليجية وأربع دولية وثمانية عشر صحفي يمني وعدد من مراسلي الوكالات حضروا لتغطية فعالية توزيع 13 دراجة هوائية داخل عدن مقدمة من 18 دولة عربية وخليجية من أوروبا وأمريكا وأستراليا".

 

 

بينما قال الصحفي سمير النمري " 27 منظمة ودولة ساهمت في شراء هذه الدراجات!! من أجل هذا تريد المنظمات الدولية استمرار الحرب في اليمن!!"

 

27 منظمة ودولة ساهمت في شراء هذه الدراجات!! من أجل هذا تريد المنظمات الدولية استمرار الحرب في اليمن!!

Posted by ‎سمير النمري‎ on Thursday, November 19, 2020

 

من جانبه أوضح الناشط يوسف عجلان أن هذا العبث هو سبب استمرار الحرب.

 

وقال في فيس بوك " هذ هو سبب استمرار الحرب، تمويل نصف الكرة الأرضية على شوية دراجات مع صناديق حديد ومعلنين أنهم جابوا ملايين الدولارات".

 

سبب استمرار الحرب ... تمويل نصف الكرة الأرضية على شوية دراجات مع صناديق حديد ومعلنين انهم جابوا ملايين الدولارات

Posted by ‎يوسف عجلان‎ on Thursday, November 19, 2020

 

واتهم ناشطون يمنيون المنظمات الدولية باستغلال أزمات اليمن من أجل جني الأموال، مؤكدين أن أغلب التبرعات الدولية للشعب اليمني تذهب لصالح المنظمات الدولية العاملة في البلاد، ولا يصل إلى الشعب اليمني منها شيء. 

 

ويمثل هذا الدعم حقيقية عمل الكثير من المنظمات الدولية في اليمن وفق مراقبين. 

 


تعليقات
اقراء ايضاً