سفراء الاتحاد الأوروبي يعتزمون زيارة العاصمة المؤقتة عدن

الخبر بوست -  متابعة خاصة الإثنين, 25 يناير, 2021 - 10:21 مساءً
سفراء الاتحاد الأوروبي يعتزمون زيارة العاصمة المؤقتة عدن

عبر رئيس الوزراء معين عبدالملك عن تقديره لاعتزام سفراء دول الاتحاد الأوروبي زيارة العاصمة المؤقتة عدن وتقديم رسالة دعم للحكومة والشعب اليمني عقب الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار عدن.

وأعرب رئيس الوزراء عن تقديره للادانة القوية من الاتحاد الأوروبي ومختلف دول الاتحاد للهجوم على مطار عدن، وما ابدته من دعم سياسي كبير للحكومة في القيام بمهامها ومسؤولياتها وبما يخدم امن واستقرار ومصلحة الشعب اليمني.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقده رئيس الوزراء مع سفراء الاتحاد الأوروبي لدى اليمن عبر تقنية الاتصال المرئي، بحسب وكالة الأنباء الرسمية "سبأ". 

وأكد الدكتور معين عبدالملك، ان الحكومة تركز في أولويات عملها على استكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب وتحقيق الاستقرار والتعافي الاقتصادي.

وأكد رئيس الوزراء انه وبالرغم من الهجوم الإرهابي الذي استهدف الحكومة الا انها عقدت العزم على القيام بمهامها والوقوف في وجه كل التحديات انطلاقا من مسؤوليتها التاريخية والوطنية وتتطلع بكل ثقة الى دعم الاشقاء والأصدقاء للمساهمة في معالجة هموم المواطنين وتطلعاتهم في تحقيق الاستقرار الاقتصادي وتحسين الخدمات العامة.

وقال " رغم كل ما نواجهه من ظروف الا اننا نعمل بكل الإمكانيات المتاحة لمعالجة الأولويات الملحة وخاصة استقرار سعر العملة الوطنية والخدمات الأساسية واستكمال اعداد البرنامج العام الجديد للحكومة والذي يركز أيضا على تنفيذ إصلاحات جذرية لمكافحة الفساد وتعزيز الإيرادات وتقليص النفقات، وتخفيف معاناة اليمنيين على امتداد الوطن".

وأكد رئيس الوزراء ان قرار الإدارة الامريكية بتصنيف مليشيا الحوثي منظمة إرهابية اجنبية، ينبغي البناء عليه من قبل الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي لوضع حد لاستهتار هذه المليشيات بالحلول السياسية واصرارها على تنفيذ اجندة ايران دون اكتراث بمعاناة وحياة الشعب اليمني.

 وأشار معين عبدالملك الى حرص الحكومة الكامل على عدم تاثر الاعمال الاغاثية و الإنسانية بهذا التصنيف وستعمل بمختلف الاليات لضمان ذلك، وملتزمة بكل مسار ينهي معاناة اليمنيين.

وقال " المخاوف التي يبديها البعض من تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية في الجانب الإنساني والاغاثي والتجاري، ندركها تماما ورؤيتنا واضحة للتعامل معها، ونحن حريصون على شعبنا في مختلف ارجاء الوطن ونعيش معاناته ونعمل بكل الوسائل للتخفيف منها".


وفي اللقاء جدد سفراء الاتحاد الأوروبي ادانتهم القوية للهجوم الذي استهدف مطار عدن بالتزامن مع وصول الحكومة الجديدة، وما ابداه رئيسها واعضائها من موقف حازم وشجاعة عالية في مواجهة ذلك، ومواصلة أعمالهم في إشارة مهمة لليمنيين على قدرتها على مواجهة التحديات.. مقدمين التهنئة لرئيس الوزراء على تحمله مسؤولية قيادة الحكومة الجديدة في هذا الظرف الاستثنائي وما ابداه من التزام لتقديم الخدمات وتخفيف معاناة جميع اليمنيين.

وجددوا التأكيد على دعمهم للحكومة وفق خطط عملية تشمل عدد من القطاعات بينها الصحة والمياه والربط بين المساعدات الإنسانية والتنموية.. مؤكدين ان هذه الحكومة هي خطوة نحو السلام، وثقتهم في انها ستكون عونا لذلك.


تعليقات
اقراء ايضاً