القيادي محمد علي الحوثي.. صلاة التراويح بدعة

الخبر بوست -  متابعات الأحد, 02 مايو, 2021 - 10:05 صباحاً
القيادي محمد علي الحوثي.. صلاة التراويح بدعة

وصف القيادي البارز في مليشيا الحوثي، محمد علي الحوثي، صلاة التراويح بأنها بدعة.


وقال الحوثي في تغريدة عبر "تويتر": "سؤال لعلماء الأزهر الشريف والمغرب العربي وغيرهم من علماء الأمة، هل يجوز منع بدعة صلاة التراويح في مساجد الأمة إلا بتصريح قياسا على منع صلاة الفريضة وغيرها في المسجد الحرام؟".


وتابع: "الذي يمنع صلاة الفريضة في المسجد الحرام إلا بتصريح، هو من يجب أن يلام"، مضيفا: "لا أن ينشغل ببدعة التراويح، التي قال عنها الخليفة الثاني إنها بدعة، والتي ينام عنها خير منها"، وفق قوله.


كما أكد القيادي في الحركة الحوثية، في تغريدة ثانية، أن "مسألة منع بدعة التراويح تغرير مكشوف"، مشيرا إلى أنه "إذا أرادت الدولة في الجمهورية اليمنية، فهي ستصدر أوامرها به من خلال جهاتها المختصة فقط، ولا داعي للكذب".

 
والجمعة، قالت وزارة الأوقاف: "في هذه الأيام والليالي المباركة من شهر رمضان الكريم الذي يعيشه المسلمون في أصقاع الأرض يتقربون فيه إلى الله سبحانه وتعالى، بمختلف الطاعات وأنواع العبادات، بما له من فضل كبير، فإنّ جزءا غير قليل من إخوانهم اليمنيين يعانون تصاعد أعمال التعدي والتعسف من قبل المليشيات الحوثية المدعومة من إيران، والتي تسطو على العديد من المدن اليمنية بقوة السلاح، وتحارب إقامة شعائر الله في بيوته، كإقامة صلاة التراويح في الأرياف، ومنع إقامتها بشكل جزئي في المدن، من خلال القيود والمضايقات، بالإضافة إلى حرمان المسلم من حقه في الاعتكاف وقيام الليل، وصولا إلى إغلاق مراكز تحفيظ القرآن الكريم".


وتابعت: "كما تسعى هذه المليشيات العنصرية -جاهدة وبقوة السلاح- لفرضِ رؤاها ومعتقداتها الخرافية، التي تخالف العقيدة الإسلامية الصّافية لليمنيين".


وأشارت الوزارة إلى أن بيوت الله لم تسلم رغم قدسيتها من هذه الاعتداءات والانتهاكات، والتي منها تحويل بعضها إلى ديوانيات لمضغ القات وساحات للهو والرقص ومخازن للأسلحة والعبوات المتفجرة، ومعتقلات لمن يخالفهم في الفكر والمعتقد.


تعليقات
اقراء ايضاً