تحركات مكثفة للسفير الأمريكي الجديد في "عدن"

الخبر بوست -  متابعات الخميس, 20 يونيو, 2019 - 08:51 مساءً
تحركات مكثفة للسفير الأمريكي الجديد في "عدن"

[ خلال حضور السفير الأمريكي اجتماعا في عدن بحضور رئيس الوزراء ]

كثف السفير الأمريكي لدى اليمن كريستوفر هنزل لقاءاته مع مسؤولين في الحكومة اليمنية بمدينة عدن التي يصلها للمرة الأولى منذ تعيينه في منصبه قبل أشهر.


وحضر السفير الأمريكي اجتماعا مع رئيس الوزراء معين عبدالملك ضم عدداً من الوزراء بالحكومة، والتقى هنزل على حدة كلا من نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري، ووزير الدولة لشؤون تنفيذ مخرجات الحوار الوطني، ياسر الرعيني، و رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن بحري عبدالله النخعي، ورئيس الغرفة التجارية الصناعية بعدن أبوبكر باعبيد ونائبه سالم السعدي.

 

وتأتي هذه الزيارة امتدادا لزيارات مماثلة للسفير الأمريكي السابق الذي زار عدن عدة مرات، ما يعكس الإهتمام الأمريكي المتنامي للمدينة التي تسيطر عليها مليشيا مسلحة تابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة وتعيش اضطرابات أمنية متواصلة.

 

وتعكس اللقاءات التي عقدها السفير مع المسؤولين اليمنيين الثلاثة أبرز الملفات التي جرت مناقشتها وتمثل محور العلاقة مع واشنطن وتوجه الحكومة اليمنية أيضا، وهي الملفات المتعلقة بالتعاون الأمني ممثلة بوزارة الداخلية، والتعاون العسكري من خلال اللقاء مع رئيس هيئة الأركان العامة، وكذلك رؤية الحكومة اليمنية المتمثلة بمخرجات مؤتمر الحوار الوطني من خلال اللقاء مع وزير الدولة لشؤون تنفيذ مخرجات الحوار، إضافة للملف الإقتصادي المتجسد بلقاءه مع رئيس الغرفة التجارية بعدن.

 

وتركز لقاء السفير مع رئيس الوزراء وأعضاء من الحكومة حول بحث تعزيز علاقات التعاون المشترك بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات والقطاعات، وفقا لوكالة "سبأ" الرسمية.

 

واعتبر رئيس الوزراء معين عبدالملك الزيارة لها أثر كبير لدى الحكومة الشرعية والشعب اليمني، كونها تؤكد مدى وقوف أمريكا إلى جانب اليمن واليمنيين، وتعكس أن أمريكا شريك حقيقي مع اليمن في بناء الدولة ومواجهة الانقلاب الحوثي ومكافحة التطرف والإرهاب.

 

وطرح أعضاء الحكومة خلال اللقاء العديد من القضايا، أبرزها ضرورة التنسيق مع الشرعية في مجالات العمل الإغاثي، والتوجه صوب إصلاح الجانب الأمني وتثبيت سلطة النظام والقانون وعودة فتح السفارات والقنصليات ومقرات الهيئات الدبلوماسية في عدن، محذرين من الاعتماد والتعامل مع التقارير الصادرة عن الحوثيين بخصوص المساعدات.

 

أما السفير الأمريكي فقد أعرب عن تطلعه لاستمرار العمل بين الجانبين في مختلف المجالات، وأكد على الأهمية البالغة لوثيقة مخرجات الحوار الوطني وسعي الدولة لإتخاذ خطوات ملموسة نحو النظام الفيدرالي.

 

وتركزت مباحثات السفير الأمريكي مع رئيس هيئة الأركان حول جملة من القضايا والموضوعات المتصلة بدعم قوات مكافحة الإرهاب وخفر السواحل اليمنية، أما اللقاء مع رئيس الغرفة التجارية فقد ناقش مستوى الحركة الاقتصادية والأنشطة التجارية في الأسواق، وجهود ومعاملات استيراد وتصدير السلع والبضائع المختلفة ومدى سلاسة وإنسيابية الإجراءات البنكية المتصلة بالعمليات التجارية والاقتصادية.

 

وفيما يتعلق بلقاءه مع وزير الدولة لشؤون تنفيذ مخرجات الحوار الوطني فقد تطرق اللقاء لجهود تنفيذ مخرجات الحوار وتعزيز المصالحة والسلام في المجتمعات المحلية، وتهيئة مؤسسات الدولة وفقاً للشكل الاتحادي للدولة، وأكد هنزل على التزام المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية بدعم الشرعية ودعم تنفيذ مخرجات الحوار وتحقيق السلام وفق ما قررته مرجعيات الحل السياسي في اليمن والقرارات الأممية.

 

وخلال لقاءه نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية أحمد الميسري فقد تطرق اللقاء إلى أهمية تعزيز مجالات التعاون المشترك بين اليمن والولايات المتحدة الأمريكية ودعم مؤسسات الحكومة الشرعية وتمكينها من أداء دورها، في تحقيق الأمن والاستقرار في المحافظات المحررة.

 

وفي مؤتمر صحفي نهاية زيارته لمدينة عدن أعرب سفير واشنطن عن تطلعه لنقل السفارة الأمريكية لتمارس عملها من العاصمة المؤقتة عدن بدلا عن العمل في مقرها المؤقت بالعاصمة السعودية الرياض، مجددا التأكيد على ضرورة الالتزام بتنفيذ اتفاق ستوكهولم مع حق الرقابة الثلاثية من جانب جميع الأطراف على خطوات تنفيذ الاتفاق. 


تعليقات
اقراء ايضاً