وكالة دولية تكشف عن عدد قتلى الحوثيين والقوات الحكومية بمعارك عنيفة حول مأرب

الخبر بوست -  متابعات السبت, 25 سبتمبر, 2021 - 09:54 صباحاً
وكالة دولية تكشف عن عدد قتلى الحوثيين والقوات الحكومية بمعارك عنيفة حول مأرب

قُتل أكثر من 140 عنصراً من المتمردين والقوات الموالية للحكومة مع احتدام المعارك للسيطرة على مدينة مأرب الاستراتيجية في اليمن، معقل الحكومة الأخير في الشمال، وفق ما أفادت مصادر عسكرية وطبية لوكالة فرانس برس الجمعة.


وقالت مصادر عسكرية عدة، إن ما لا يقلّ عن 51 عنصراً من القوات الموالية للحكومة قُتلوا خلال الأيام الأربعة الأخيرة.


وأضافت أن 93 مقاتلاً على الاقل من المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران، قُتلوا أيضاً في المعارك وجراء غارات جوية شنّها التحالف العسكري بقيادة السعودية الداعم للحكومة.


ونادراً ما يذكر الحوثيون أعداد الضحايا، لكن مصادر طبية أكدت هذه الحصيلة.


وبحسب المصادر العسكرية، التي تحدثت شريطة عدم الكشف عن هويتها، فإن الحوثيين حققوا تقدمًا واستولوا على أربع مناطق - إحداها في مأرب وثلاث في محافظة شبوة.


وقال مسؤول لوكالة فرانس برس إن "3 مديريات في شبوة سقطت في مواجهات محدودة وخلال ساعات".


في شباط/فبراير، صعّد الحوثيون عملياتهم العسكرية للسيطرة على مأرب، وقد أوقعت المعارك مئات القتلى في صفوف الجانبين.


ومن شأن السيطرة على هذه المنطقة الغنية بالنفط أن تعزز الموقف التفاوضي للحوثيين في محادثات السلام.


ويدور نزاع في اليمن بين حكومة يساندها منذ العام 2015 تحالف عسكري تقوده السعودية، والمتمردين الحوثيين المدعومين من إيران والذين يسيطرون على مناطق واسعة في شمال البلاد وغربها وكذلك على العاصمة صنعاء منذ بدء هجومهم في 2014.


وفيما تضغط الأمم المتحدة وواشنطن من أجل إنهاء الحرب، يطالب الحوثيون بإعادة فتح مطار صنعاء المغلق في ظل حصار سعودي منذ العام 2016، قبل أي وقف لإطلاق النار أو مفاوضات.


أسفر النزاع عن مقتل عشرات آلاف الأشخاص، بينهم العديد من المدنيين، وفق منظمات إنسانية عدة.


وما زال نحو 3,3 ملايين شخص نازحين بينما يحتاج 24,1 مليون شخص أي أكثر من ثلثي السكان، إلى المساعدة، وفق الأمم المتحدة التي أكدت مرارا أن اليمن يشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم حاليا.


تعليقات
اقراء ايضاً