دفع التعويضات.. أحدث شرط لوقف الحرب في اليمن

الخبر بوست -  متابعات الجمعة, 01 أكتوبر, 2021 - 01:01 مساءً
دفع التعويضات.. أحدث شرط لوقف الحرب في اليمن

طرحت مليشيا الحوثي، شرطاً جديداً لوقف الحرب، في إشارة إلى استقوائها بالمكاسب الميدانية الأخيرة التي حققتها في الأطراف الجنوبية لمحافظة مأرب وحدود محافظة شبوة.

 

وأضاف المتحدث باسم المليشيا محمد عبدالسلام، شرط معالجة آثار عمليات التحالف ودفع التعويضات، للشروط السابقة التي وضعتها الجماعة في وقت سابق وتسببت في تعثر الجهود الدولية.

 

وقال عبد السلام في تغريدة على "تويتر" إن خطوات السلام تتمثل في وقف ما أسماه العدوان، ورفع الحصار، ومغادرة القوات الأجنبية البلاد، ودفع التعويضات ولن يتحقق سلام بدون ذلك حسب تعبيره.

 

وجاءت تصريحات المتحدث باسم المليشيا، غداة إعلان السعودية تمسّكها بالمبادرة الخاصة بها لإنهاء الأزمة، بعد مشاورات جمعت ولي العهد محمد بن سلمان، مع مستشار الأمن الوطني الأميركي، جيك سوليفان.

 

وأكدت السعودية على مبادرتها لإنهاء الحرب في اليمن والتي تتضمن وقفا شاملاً لإطلاق النار وفتح ميناء الحديدة ومطار صنعاء أمام الرحلات الجوية من وإلى وِجْهات مختارة.

وأكد ولي العهد السعودي والمسؤول الأمريكي، على أهمية مشاركة الحوثيين بحسن نية في المفاوضات السياسية تحت إشراف الأمم المتحدة.

 

يأتي ذلك فيما طالبت الحكومة المجتمع الدولي بممارسة الضغط على مليشيا الحوثي لوقف استهداف المدنيين في مديرية العبدية جنوبي مأرب، وفتح ممرات آمنة لإيصال المساعدات .

 

ووصف وزير الإعلام والثقافة معمر الإرياني، الحصار الذي تفرضه المليشيا على مديرية العبدية، بالغاشم والعمل الانتقامي الذي يرقى إلى مرتبة جرائم الحرب.

 

وقال إن الحصار الحوثي على العبدية يمنع الإمدادات الغذائية والدوائية عن المدنيين، فضلا عن القصف العشوائي الذي تشنه المليشيا على قرى ومنازل المواطنين بمختلف أنواع الأسلحة.

 

وبين الوزير أن مديرية العبدية تضم خمسة آلاف ومائة أسرة من أبناء المديرية والأسر النازحة القادمة من مختلف المحافظات، مطالبا المجتمع الدولي والمبعوثين الأممي والأمريكي بإدانة واضحة وصريحة لهذا التصعيد والحصار.


تعليقات
اقراء ايضاً