باحث: استراتيجية التحالف في اليمن تمزيق لا تحرير

الخبر بوست -  متابعات خاصة الإثنين, 24 يونيو, 2019 - 10:32 مساءً
باحث: استراتيجية التحالف في اليمن تمزيق لا تحرير

[ بن زايدمع جنوده قبيل مغادرتهم الى اليمن.. ]

أكد الباحث اليمني، عبد السلام محمد، أنه لم تعد هناك استراتيجية للتحالف السعودي الإماراتي في اليمن، سوى تمزيق البلد، وتسليم المدن للمليشيات.

 

وربط عبد السلام محمد، رئيس مركز أبعاد للدراسات الاستراتيجية، بين مظاهرات الحوثيين في عمران قبل إسقاط العاصمة صنعاء في سبتمبر 2014، ودعوات ما يُسمى بالمجلس الانتقالي الموالي للإمارات، للمظاهرات في شبوة.

 

وقال عبد السلام، في تغريدات له على منصة التواصل الإجتماعي، تابعها "الخبر بوست"، إن "مظاهرات الانتقالي في شبوة، تشبه مظاهرات الحوثيين في عمران قبل إسقاط معسكراتها والذهاب الى صنعاء".

 

وأكد أن "الذي دعم الحوثي لاسقاط الدولة هو من يدعم الانتقالي". في اشارة للإمارات. مجددا التأكيد أنه "لم تعد هناك استراتيجية تحرير بل تمزيق، وستسلم كل مدينة لميلشيات". حسب وصفه.

 

وتساءل رئيس مركز أبعاد قائلا: هل لدى الحكومة اليمنية خطة بديلة للتحرير غير خطط التحالف العربي؟

 

وشدد على ضرورة، بدء تنفيذ هذه الخطة البديلة. مرجعا السبب في ذلك إلى كون التحالف لم يعد مهيأ لتحقيق هذا الهدف حاليا".

 

وأشار إلى أن قيادة التحالف السعودي الإماراتي "ترزح تحت ضغوط ملفات محلية وإقليمية ودولية تمنع تحركه".

 

وتوقع عبد السلام محمد، "أن يدخل لاعبون جدد في الملف اليمني، تفقد قيادة التحالف الكثير من التأثير خلال السنوات القادمة!". حسب قوله.

 

جدير بالذكر أن ما يُسمى بالمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا في شبوة، كان قد دعا لتظاهرة شعبية اليوم، مرددا نفس الشعارات التي حملها الحوثي قبل دخوله صنعاء. حيث جاءت هذه المظاهرات ردا على فشله الذريع في الانقلاب على سلطة الدولة بالمحافظة من خلال محاولته السيطرة على مطار عتق..

 

وعملت الإمارات على إنشاء مليشيات موالية في عدد من المحافظات الجنوبية، موالية لها، تحت مسمى النخب والأحزمة الأمنية خارج سلطة الدولة الشرعية.


تعليقات
اقراء ايضاً