اليدومي : الوحدة الوطنية جاءت تتويجاً لجهود الشعب اليمني

الخبر بوست -  خاص - الرياض الجمعة, 22 مايو, 2020 - 01:43 صباحاً
اليدومي : الوحدة الوطنية جاءت تتويجاً لجهود الشعب اليمني

أكد رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح محمد اليدومي أن وحدة 22 مايو المجيدة جاءت تتويجاً لنضالات الشعب اليمني وجهوده التي بذلها. 

 

وقال اليدومي بمناسبة حلول العيد الوطني الثلاثين للجمهورية اليمنية 22 مايو " نزف أسمى آيات التهاني والتبريكات لشعبنا اليمني وقيادته السياسية وكل قواه الوطنية، بهذه الذكرى التاريخية، التي جاءت تتويجاً لجهود ونضالات كبيرة بذلها الشعب اليمني وقواه الوطنية، حصيلة نضالات وكفاح مجتمعي تاريخي طويل خاضها الشعب في شمال الوطن وجنوبه". 

 

ولفت إلى أن" ما حدث من أخطاء لا ينقص من أهمية الوحدة ولا يقلل من ضرورتها، خصوصاً وان تلك الاخطاء كان مصدرها السلطة لا الدولة وسببتها السياسات ولم يكن الشعب يوما سبب فيها حتى يعاقب بتمزيقه ناهيك على الحلول التي توافق عليها اليمنيون وصيغة الدولة الاتحادية كفيلة بكسر المركزية ومنح الاقليم حقوقها الكاملة بما تمثله من ضامن للمشاركة الشعبية وتكريس المواطنة المتساوية و التوزيع العادل للسلطة والثروة، وسيادة النظام والقانون".

 

وأوضح" إنه من المؤسف أن تأتي هذه الذكرى في ظل ما تعيشه بلادنا من انقلاب مليشيات الحوثي التي اسقطت الدولة وانقضت على النظام الجمهوري ودمرت النسيج المجتمعي، وحالت دون تحقيق المشروع الوطني".

 

وأضاف اليدومي" ومن محاسن الأقدار ان تتزامن ذكرى الوحدة مع ذكرى تحرير عدن من مليشيا الحوثي في العام 2015، والتي صدر ملاحمها رجال المقاومة من أبناء عدن وفي مقدمتهم قيادات وكوادر الإصلاح، بدعم وإسناد من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، الذين وقفوا مشكورين مع شعبنا وشرعيته ولا يزالون في معركة استعادة الدولة".

 

وأشار إلى ما شهدته عدن عقب تحريرها من جرائم مؤلمة" من نشوء مليشيات خارج إطار الدولة، وما تعرضت له قيادات المقاومة وقيادات وكوادر الإصلاح من تصفيات واغتيالات وتهجير وجرف للحياة السياسية وتعطيل للحياة العامة، وحرف لمعركة التحرير وأهداف التحالف العربي، من خلال أعمال التمرد والانقلاب على الدولة وتغييبها في عدن". 

 

وأبدا أسفه مما تعاني منه عدن من" مآس نتيجة تغييب الدولة وسيطرة المليشيات، وتفشي الأوبئة القاتلة، وهو ما يتطلب تنفيذ اتفاق الرياض وعودة الحكومة ومؤسسات الدولة بشكل عاجل إلى العاصمة المؤقتة عدن، التي حملت شعلة الوحدة ودشنت معركة التحرير، وعلينا اليوم أن نجعلها نقطة انطلاق لبناء اليمن الاتحادي، وأن نتجاوز الماضي ونتعالى على الجروح ونلملم جهود كل القوى الوطنية".

 

 


تعليقات
اقراء ايضاً