منظمة: مخيمات النازحين بمأرب تفتقر لأبسط الخدمات الصحية في ظل انتشار كورونا

الخبر بوست -  متابعات الجمعة, 22 مايو, 2020 - 04:50 مساءً
منظمة: مخيمات النازحين بمأرب تفتقر لأبسط الخدمات الصحية في ظل انتشار كورونا

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش، اليوم الجمعة، إن مخيمات النازحين المكتظة بالسكان في محافظة مارب (شمال شرق اليمن)، تفتقر لأبسط الخدمات الصحية وخاصة مع تقليص المساعدات الإنسانية وانتشار فايروس كورونا.

 

وأضافت هيومن رايتس ووتش، في بيان لها: "ينبغي لأطراف النزاع اتخاذ خطوات فورية لحماية النازحين في المناطق غير الآمنة وتيسير الحصول على المساعدة".

 

وتابع البيان: "ظروف المخيمات السيئة، بما فيها الفيضانات الأخيرة، تهدد سكانه بشكل خاص في ظل انتشار فيروس كورونا، والذي لا يملك اليمن قدرة احتوائه، لا سيما وأن المانحين قلّصوا مساعداتهم".

 

وقالت الباحثة في الشأن اليمني في هيومن رايتس ووتش أفراح ناصر، إن "الخطر متزايد على ملايين المدنيين اليمنيين الذين تعتمد حياتهم على الإغاثة، بينما تقلصت المساعدات الخارجية ويزداد الخوف من تفشي فيروس كورونا".

 

وأدى النزاع المسلح الذي بدأ في اليمن في مارس/آذار 2015 إلى تهجير نحو 4 ملايين شخص. فر العديد من ديارهم بسبب الانتهاكات الجسيمة لقوانين الحرب.

 

ومنذ أوائل 2020، ازداد القتال في شمال اليمن بشكل حاد، ما تسبب في نزوح كبير نحو مأرب، حيث نزح أكثر من 40 ألف شخص قد نزحوا منذ بداية العام، وفقا لتقارير الأمم المتحدة.

 

وتستضيف مأرب حاليا 750 ألف نازح، ما يفوق عدد سكان المدينة الأصلي البالغ 500 ألف. هناك مخيمات للنازحين ومراكز إيواء أخرى في أنحاء مأرب، بما فيها مدارس وحرم جامعي ومتحف، وفقا لإحصائية الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا.


تعليقات
اقراء ايضاً