منظمة: ثلاثة صحفيين يمنيين يواجهون تهديدات بالقتل

الخبر بوست -  متابعات الأحد, 12 سبتمبر, 2021 - 08:56 صباحاً
منظمة: ثلاثة صحفيين يمنيين يواجهون تهديدات بالقتل

قالت منظمة مراسلون بلاحدود، إن ثلاثة صحفيين يمنيين تلقوا تهديدات بالقتل من سلطات محافظة حضرموت (شرقي البلاد) على خلفية منشورات تندد بالفساد.


وأضافت في بيان لها، أن الصحفيين اليمنيين المنحدرين من محافظة حضرموت (محمد بو صالح الشرفي، وصبري بن مخاشن، ومحمد عبدالوهاب اليزيدي)  تلقوا تهديدات بالقتل من قبل مسؤول عسكري بالمنطقة الواقعة شرقي اليمن.


وأوضحت أن المسؤول العسكري نشر في 30 أغسطس الماضي، صور الإعلاميين الثلاثة على مجموعة في موقع فيسبوك تضم أكثر من 34 ألف عضو ومعها رسالة تدعو إلى اغتيالهم: "رصاصة واحدة تساوي أكثر من مرتزق يخون بلاده".


ونوهت المنظمة الدولية، إلى أن التهديدات التي تلقاها الصحفيون الثلاثة جاء على خلفية قضايا منشورات للصحفيين تندد بفساد بعض المسؤولين في المحافظة، وذلك من خلال حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.


ونقل البيان عن صابرين النوي، مسؤولة مكتب الشرق الأوسط في مراسلون بلا حدود، قولها: "إننا ندين بشدة هذه التهديدات التي تطال صحفيين مستقلين"، داعية السلطة إلى "أن تكون قدوة في معاملتها للفاعلين الإعلاميين، وألا تساهم في تدهور بيئة عملهم بما يجعل من المستحيل عليهم العودة إلى بلادهم".


ومنذ عام 2015، تعرض الصحفيون لمئات الانتهاكات تنوعت ما بين القتل خارج القانون والاعتقال التعسفي والإخفاء القسري، والتعذيب.


ولا يزال هناك نحو 11 صحفيًا مختطفا لدى مليشيا الحوثي أصدرت المليشيا قرارا بإعدام أربعة منهم.


وتصنف منظمة "مراسلون بلا حدود" اليمن ضمن ثلاث دول عربية آخر معاقل الرهائن الصحفيين في العالم حالياً.


تعليقات
اقراء ايضاً