تقرير حقوقي: 707 انتهاكاً طال مدنيين في تعز خلال 2019

الخبر بوست -  متابعات الاربعاء, 24 يوليو, 2019 - 05:48 مساءً
تقرير حقوقي: 707 انتهاكاً طال مدنيين في تعز خلال 2019

[ وفاة طفل طاله قصف حوثي في تعز ]

كشف مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان عن توثيقه وقوع 707 حالة انتهاك طالت مدنيين في محافظة تعز خلال النصف الأول من العام الجاري 2019.

 

وقال المركز في تقريره النصف سنوي عن الوضع الإنساني في المحافظة إن حالات القتل التي تمكن من رصدها عبر فريقه الميداني بلغت 197 مدنيا بينهم 52 طفلا و14 امرأة.

 

وبحسب التقرير فإن جماعة الحوثي كانت الأكثر دموية من حيث استحواذها على أعلى نسبة في ضحايا القتل خصوصا المباشر والمتعمد، حيث بلغ عدد ضحاياها نحو 86 مدنيا بينهم 31 طفلا و11 امرأة.

 

وذكر التقرير أن معظم ضحايا الحوثيين والذين بلغ عددهم نحو 40 مدنيا سقطوا جراء استهدافهم المباشر بمختلف القذائف الثقيلة والمتوسطة والتي تسقط بشكل شبه يومي على معظم الأحياء والمناطق السكنية في المدينة وعدد من المديريات والأرياف.

 

يلي ذلك سقوط 20 مدنيا بالقنص المباشر من قبل قناصين يتبعون مليشيا الحوثي، وسقط نحو 16 مدنيا جراء انفجار الألغام والعبوات الناسفة، كما قتلت مليشيا الحوثي 7 مدنيين بالرصاص المباشر، وقامت بإعدام مدنيين اثنين وتعذيب آخر حتى الموت.

 

ووفقا للتقرير تسبب مجهولون بمقتل نحو 42 مدنيا، قتل نحو 27 مدنيا منهم جراء العبوات الناسفة التي يتم زرعها بين الحين والآخر في عدد من المناطق والأحياء المحررة من سيطرة مليشيا الحوثي داخل المدينة، وقتل 14 مدنيا آخرين بالرصاص المباشر، كما قتل مدني آخر طعنا.

 

وأوضح التقرير أن مسلحين خارج إطار الدولة يتبعون فصائل عدة ويتركزون في المناطق المحررة من الحوثيين تسببوا بمقتل نحو 34 مدنيا، حيث قتل 21 مدنيا منهم بالرصاص المباشر وقتل 8 آخرون برصاص قناصين، كما قتل 3 مدنيين جراء اشتباكات تلك الفصائل فيما بينها، وأعدم مسلحون مدنيا واحدا فيما تسبب تعذيب حتى الموت من قبلهم بمقتل مدني آخر.

 

وقال المركز إن مسلحين خارج إطار الدولة واللجنة الأمنية اشتركوا في مقتل 8 مدنيين فيما تسبب أفراد في الجيش الحكومي بمقتل نحو 9 مدنيين قتل 7 منهم بالرصاص المباشر واغتيل مدني آخر فيما تم دهس طفل بأحد الأطقم العسكرية، وتسبب التحالف العربي بمقتل نحو 18 مدنيا جراء غارتين جويتين.

 

ووثق مركز المعلومات إصابة 305 مدنيين خلال فترة التقرير بينهم 66 طفلا و33 امرأة، كانت مليشيا الحوثي مسؤولة عن إصابة 178 مدنيا وهي الأعلى أيضا نسبة للأطراف الأخرى، حيث حصدت القذائف المختلفة العدد الأكبر من المصابين والذين وصلوا إلى نحو 110 مدنيين.

 

وذكر أن قناصي المليشيا تسببوا بإصابة نحو 31 مدنيا، فيما أصيب 25 مدنيا جراء الألغام والعبوات الناسفة، وأصيب 8 مدنيين بحادث جراء الحصار المفروض من قبل المليشيا على مداخل المدينة واضطرارهم لسلك طرق وعرة وغير آمنة فيما أصيب 4 آخرون برصاص مباشر أطلقه مسلحون تابعون للمليشيا.

 

كما تسبب مسلحون خارج إطار الدولة بإصابة 38 مدنيا، أصيب 30 منهم بالرصاص المباشر، وتم قنص 5 آخرين فيما أصيب 3 مدنيين جراء دهس أحد الأطقم التابعة لمسلحين يتبعون فصائل مختلفة خارج إطار الدولة.

 

ونتج عن الاشتباكات بين مسلحين خارج إطار الدولة واللجنة الأمنية إصابة 37 مدنيا، وتسبب مجهولون بإصابة 30 مدنيا أصيب 17 منهم جراء انفجار عبوات ناسفة، وأصيب 13 منهم برصاص مباشر.

 

ووقع ضحية استهداف المليشيا المباشر نحو 29 قتيلا و50 مصابا من الأطفال، حيث أدت القذائف والمدفعية ونحوها لمقتل 13 طفلا وإصابة 39 آخرين، وقتل 10 أطفال برصاص قناصة الحوثي فيما أصيب 7 آخرين، وطالت الألغام 7 أطفال قتل منهم 3 وأصيب آخرون، كما قتل 3 أطفال برصاص مباشر.


تعليقات
اقراء ايضاً