وفاة مختطف من أبناء إب بعد خروجه من سجون الحوثي بيومين

الخبر بوست -  متابعات الإثنين, 18 مايو, 2020 - 06:11 مساءً
وفاة مختطف من أبناء إب بعد خروجه من سجون الحوثي بيومين

توفي مختطف سابق، متأثراً بعمليات التعذيب التي تعرض لها في سجون مليشيا الحوثي الانقلابية، في العاصمة صنعاء.

 

ونقلت مصادر إعلامية عن مصادر بصنعاء قولها، إن الشاب "عبدالله عباد" ـ أحد أبناء مديرية السياني بمحافظة  إب ـ توفي الجمعة، في غرفة يسكنها بصنعاء، بعد يومين من افراج الحوثيون عنه.

 

ورجحت المصادر أن يكون  سبب الوفاة المفاجئ والغامض نتيجة ما تعرض له في سجون المليشيا من تعذيب وتنكيل.

 

وتفيد مصادر أخرى أن "عباد" كان يعمل فناناً كما يعمل في مجال التصوير، وتم اختطافه قبل شهر بتهم توزيع منشورات تتبع التحالف العربي.

 

وقالت أسرة المختطف عبدالله عباد إنها لم تعلم عنه شيء منذ اختطافه ولا بمكان اختطافه حتى أفرج عنه وهو في حالة صحية سيئة وعليه علامات التعذيب.

 

وأشارت أن والدته توفت أثناء فترة احتجازه في سجون المليشيات بصنعاء.

 

يذكر أن العشرات من المختطفين قضوا داخل سجون مليشيا الحوثي جراء التعذيب، فيما توفي آخرون خارج أسوار السجون متأثرين بعمليات التعذيب التي تعرضوا لها أثناء فترة اختطافهم، وفق تقارير حقوقية.


تعليقات
اقراء ايضاً