دعوة (شبوة أولاً) لماذا يخشاها البعض ؟

الأحد, 07 فبراير, 2021

ليس هناك مايبرر قلق وخوف البعض الجنوبي تجاه دعوة الشيخ صالح بن فريد العواقي المتضمنة تشكيل تحالف موحد لأبناء شبوة تحت شعار (شبوة أولا) فالرجل لم يبتدع شيء جديد بقدر ما يحاول أن يلحق بأهله وبمحافظته بمن سبقها من محافظات مثل حضرموت وغيرها !! في الحقيقة أن المتابع يلاحظ حساسية عدوانية مفرطة من قبل البعض الجنوبي تجاه اي خطوة تقارب تحدث في محافظات جنوبية معينة هي ((عدن وأبين وشبوة )) ولا نعلم سببا منطقيا وراء تلك الحساسية والعدوانية ولماذا يجد هذا البعض المتعة في أن تبقى هذه المحافظات مشرذمة ومدمرة وتعاني الويلات وما الذي يقلق هذا البعض من استقامت محافظات الجنوب وتحسن احوال اهلها !! تابعت بعض ردود الأفعال والتمست العذر لاصحابها الذين حشروا أنفسهم في زوايا ضيقة وهم يُقيّمون هذه الدعوة الأمر الذي تصعب معه فهمهم لأهمية دعوة الرجل لانطلاقها من فضاء معرفي وانساني أوسع يصعب هضمة وتقييمة من تلك الزوايا الضيقة ! ومالفت انتباهي واستغربته هو ذهاب البعض إلى ربط دعوة الرجل بالجنوب وثورته التي تتنازعها الأيدي والالسن وتتقاذفها المكونات المناطقية والحزبية وإصرار هذا البعض على أن التقاء أبناء شبوة وتوحيد جهودهم لبناء انفسهم ومحافظتهم يعد تهديدا للجنوب وثورته واستقلاله !!!! ونحن في الحقيقة نرى انه طالما وقد أظهر الجنوبيون عجزهم عن توحيد صفوفهم والقبول ببعضهم على مستوى الجنوب ككل أن يتركوا أبناء المحافظات يبنوا محافظاتهم ويخرجوها وأهلها من ظلمات الصراع والفوضى والدمار وضنك العيش إلى نور الوئام والأمن والبناء والتنمية والعيش الكريم .. نرفع أصواتنا بالتأييد لدعوة الشيخ المناضل صالح بن فريد العولقي وإلى تأييد كل دعوة خير تستهدف تحسين حياة الناس وجمعهم على كلمة سواء ولا نرى ضررا على ثورتنا في مثل هذه الدعوات والتحركات إنما الخطر يكمن في تحويل حياة الناس واستقرارهم الى اوراق ضغط ومساومات سياسية لاتخدم الجنوب ولا ثورته بل تصب في ميزان الاطماع الإقليمية وأمراض السلطة المناطقية والحزبية !!!

خطوات خارج قفص التجهيل


الاربعاء, 07 أبريل, 2021

الجنوب في المبادرة السعودية


الثلاثاء, 23 مارس, 2021

أربع رسائل إلى الرئيس هادي


الإثنين, 09 نوفمبر, 2020