‎أبونا الفساد

الثلاثاء, 08 يونيو, 2021

الفساد كلمة مظللة، طاقية إخفاء صالحة لتخفي الجميع، غطاء للمجاهر والمحاذر، للمجرم المدان والمنكر الجبان، مهرب شياطين ناطقي الإثم وخرس مواربي الموقف.
 
الفساد: بين ألفها والدال ذباب يطن وعفنٌ يتوطن.
 
لفظة زلقة، تزحلق على الخراب، واقي أسنان في فم السياسي الملاكم بلا وزن لإعصار حاكم مفتول العضلات قبضتاه حديد ومال.
 
لفظة سائدة لا تدل إلا على سيادة الإجرام، لا تقوم دليلاً على ناهب أو غاصب ، معاقة بلا لسان ولا أصابع، لا تشير إلى لصٍ بعين ذاته وحق صفاته، لا تعرفه بجسم ولا اسم، واجهة مبلطة بالخنوع المتأدب يقف عليها الخطاؤون ملوكاً واثقي الخطيئة أمام أعين واقع يرى ويواري عبء الرؤية في كلمة مموهة ، مجهولة الملامح ، في مجاهيلها يغيب الجاني والضحية والجاهل المبهوت بما يحسبه شجاعة سافرة.
 
في كرش اللص الكبير يطحنك لحمة في حين تلوكه أنت كلمة جمة الأدب، مشهية للقضم لا تثير غير العصارات الهاضمة. الفساد في كل ما نكتب ونقول ونفعل، سيرة مفتوحة على باب مغلق، رواية طويلة في فم الأيام ليلية لا يطلع على شخوصها الصباح فراويها ليست "شهرزاد" إنما "دهر فساد" يهدهد بها النوام الخائفين عبء الإفاقة.
 
لسنا شجعاناً ما دمنا ندثر إنكارنا بهذا الستار الفاضح بهذه المفردة المجهدة لكثرة ما ليكت، هذه اللفظة المبهمة، المعتمة كمأوى خفافيش، هذا الدغل المزخرف الذي ندفن الحق والحقيقة في جوفه ليل نهار.
 
بإمكانك قياس المناخ السياسي العام من خلال الحضور الغزير لكلمة "الفساد" في أرضنا اليباب هذه، المقفرة من الفعل الصادق والقول الواثق.
 
الفساد مفردة مؤشرة على سرابية الحرية واختناق الشفافية وامتثالية التعبير لتيار الجريمة المخصوص بالستر كتوجه أخلاقي يفرض التأدب إزاء قلة الادب ويلزم المعروف بتوقير المنكر والتحقق من الحقيقة حفظاً لحق البهتان.
 
متسترون على الفساد وندعي محاربته، نواجهه بدبلوماسية مفرطة، نخضع له بالقول والفعل فيزداد طمعاً وشهوانية، نقف معه على سواء، نتملقه بمواقف لينة وتصريحات تبدي به افتتاناً يفوق افتتانها بشجاعة الرأي وصراحة الجرأة مما يغريه أكثر بالسكنى وطول المقام.
 
كيف نسقط الفساد من عليائه أسماءً، وجوهاً، واجهات، وتوجهات ونحن نتساقط جبناً وخوراً وتخاذلاً، نظاماً قانوناً، ثقافة، سياسةً... نداريه كـ"ابن مجرم" ونرهبه كأبٍ غشوم، نبدي منه ما لا ترانا معه، نحرص عليه خوفاً كشر لابد منه، - عدو ما من صداقته بد".
 
أبناء الفساد لا يعقونه ولا يسقطونه، يشيرون إليه تلميحاً لا تجريحاً، يعاملونه بتسامح وغفران ويؤسسون لإطالة عمره هيئات مكافحة لن يتهيأ لها فعل ما قصرت عنه الارادة السياسية للدولة .
 
الفساد لا يحارب ذاته ولا يكافح سوءاته ولا يسمي خياناته يرتع ويلعب في مجتمعٍ لعوب فاسد العزم والإرادة دأبه تنمية الفساد وتسمين الفاسدين وإعادة إنتاجهم وحفظهم بعيداً عن التلف.
 
لا تخش على الفساد، ساحتنا وفية لا تنكر ولا تتنكر ليهنأ إذا ً ولتخسأ أنت، لتسقط من الكرامة والمواطنة، من التاريخ، من اللغة، من كل شيء، ليذهب الفساد بكل شيء ليبقى واقفاً فوق القلب مفسداً الهواء والضياء محفوظ القدر والمقام..
 
لكن من تقصد؟.. ومن هم الفاسدون؟ أين هم؟.
 
آهٍ ما أفسدني!! الكلام الكثير انسكب وما زال كأسي على حاله مترعاً بالتعب.
هذا أبوك أيها العاق! .
 

المزيد من جمال أنعم

بين الحياة والموت


الأحد, 30 مايو, 2021

أنا ما نسيت..


السبت, 29 مايو, 2021

صراع القيمة


الثلاثاء, 25 مايو, 2021