محسن.. أيقونة الكفاح

الجمعة, 16 يوليو, 2021

يصيبك الذهول وانت تتنقل وتتأمل صفحة الإعلامي الشهيد محسن الكثيري المرادي على موقع تويتر، تغريدات وطنية وروح وثابة، وقلم يعكس شخصية وطنية تعتز باصالتها وقوة باسها، وسجل نضالي فريد ومتميز. 

جعل الشهيد محسن الحوثي عدوه الأول والأخير ولم يرهق نفسه في أي حسابات سياسية، أو مماحكات حزبيه، وكان شعاره ما دون الحوثي وعصابته يهون، وكان كل همه توحيد الصف الجمهوري بوجه صلف الإمامة. 

سجل الشهيد حضوره في الميدان ومقارعة مليشيا الحوثي الانقلابية بالكاميرا والبندقية وعقب كل معركة ميدانية ما يلبث حتى يبدأ معركته مع مليشيا الحوثي في الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

في صفحته على موقع تويتر ذكر محسن متابعيه وأوصاهم بذكر الله وكثرة الاستغفار مع دخول العشر من ذي الحجة، وفي اليوم الثالث يعزي ويترحم على الشيخ محمد بن إسماعيل العمراني ويصفه بشيخ الإسلام، اليوم الذي يليه يلتحق محسن بشيخه العمراني. لكنه استشهد وهو يقاتل الإمامة مدافع عن أرضه ووطنه.

أعاد الشهيد الكثيري ذاكرتي إلى نضال الشهيد الشاعر خالد الدعيس في جبهات مريس والضالع، كم احرق الحوثيين بنيران سلاحه وحضوره الميداني، وكم كافح مليشيا الحوثي بقلمه وشعره في الإعلام والتفاعل في مواقع التواصل.

 رحم الله الشهيدين الخالدين، رمز جمهوريتنا، و أيقونة كفاحنا محسن المرادي وخالد الدعيس وكل شهداءنا الأبرار، والنصر لجمهريتنا وليمننا الاتحادي الكبير.

موطن الأنبياء


السبت, 24 يوليو, 2021

المهرة ترفض الانتقالي


الجمعة, 24 يوليو, 2020

 الوزير الكارثة


الخميس, 23 يوليو, 2020