تسريبات تكشف نيّة Samsung إطلاق هاتف جديد يُطوى مرتين

الخبر بوست -  متابعات السبت, 27 مارس, 2021 - 11:28 صباحاً
تسريبات تكشف نيّة Samsung إطلاق هاتف جديد يُطوى مرتين

تراهن شركة Samsung بشكل كبير على زيادة نسبة مبيعات هواتفها الذكية القابلة للطي، إذ تعمل الشركة الكورية الجنوبية على تطوير نموذج جديد من هواتف هذه الفئة لضمه إلى قائمتها.

 

تسريبات هاتف سامسونغ القابل للطي الجديد

نشر موقع Nikkei Asia تسريبات بخصوص مواصفات الهاتف الجديد، أبرزها أنها سيكون مختلفاً كلياً عن هاتفي Galaxy Z Flip وGalaxy Z Fold السابقين، لأنه سيكون مجهزاً بطية مزدوجة.

 

كما يتوقع أن تكون نسبة الطول إلى العرض في شاشة الهاتف الجديد متوافقة مع النسبة السائدة للهواتف القابلة للطيّ الأخرى 16: 9 أو 18: 9.

 

إضافة إلى إمكانية تشغيل المزيد من ألعاب الفيديو والتطبيقات الأخرى بشكل أكثر سلاسة مع دقة أفضل على الجهاز.

 

وأضاف التقرير أنّ الرئيس التنفيذي Koh Dong-jin أكّد أن الشركة تأمل في زيادة إنتاجها من الهواتف القابلة للطي على الرغم من النقص العالمي المستمر في رقائق الشاشات.

 

وبين أنّ الهدف هو زيادة مبيعات الهواتف الذكية القابلة للطيّ إلى مستوى مماثل لتلك الموجودة في سلسلة Galaxy Note الشهيرة والتي تتجاوز مبيعاتها الـ10 ملايين جهاز سنوياً.

 

ووفقاً للموقع الآسيوي فإن Samsung قدمت براءات اختراع متعددة لتصميم مزدوج المفصلات في وقت سابق هذا العام.

 

ارتفاع السعر يعني ارتفاع الإيرادات

ولفت التقرير أيضاً إلى أنّ الهدف من إطلاق هاتف قابل للطي جديد هو مادي، فارتفاع أسعار التجزئة يعني أنّ Samsung ستحصل على إيرادات مرتفعة.

 

فقد تمّ بيع هاتف Galaxy Z Fold 2 5G الذي تم إطلاقه العام الماضي بسعر وصل إلى 1999 دولاراً، في الوقت الذي بيع فيه هاتف Galaxy Note 20 بـ 999 دولاراً فقط.

 

مُشكلة حقيقيّة قد تعطل أحلام Samsung

وأضافت التسريبات أنّ أحلام وآمال شركة Samsung قد ترتطم بالحائط بسبب وجود نقص عالمي غير مسبوق في رقائق والمكونات التي تصنع منها شاشات الهواتف.

 

كما أنّ الشركة الكوريّة أقرت بأن أزمة إمداد الرقائق العالمية قد تكون مشكلة للشركة في الفترة من أبريل/نيسان حتى يونيو/حزيران، وبأنها ستبذل جهوداً إضافية لمعالجة هذه المشكلة.

 

في حين لم تذكر الشركة ما إذا كانت مشكلة نقص الرقائق هي سبب اتخاذ قرار بعدم إطلاق هاتف جديد من فئة Note هذا العام، والذي عادة ما يطرح لمنافسة سلسلة iPhone في النصف الثاني من كل عام.

 

رغم أنها أكبر مصنع فإن مبيعاتها تراجعت

وأظهرت بيانات صادرة عن شركة الأبحاث IDC أن الشركة الكورية الجنوبية لا تزال تحتل المرتبة الأولى كأكبر مُصنّع للهواتف الذكية في العالم فقد باعت في العام 2020 نحو 266.7 مليون هاتف، لكنّ شحناتها شهدت تراجعاً بنحو 9.8% في الوقت الذي حققت فيه منافستها Apple زيادة بنسبة 7.9%.

 

كما أنّ Xiaomi الصينية باعت نحو 147 مليون هاتف بنسبة زيادة بلغت 17.6.

 

أمّا بالنسبة للهواتف القابلة للطي فإن Samsung قامت بشحن 3.5 مليون هاتف من هذه الفئة وتهدف في العام الحالي إلى مضاعفة المجموع إلى 7.5 مليون هاتف.

 

موعد إطلاق هاتف الطية المزدوجة

أشار التقرير إلى أنّ الشركة تخطط لإطلاق هاتفها الجديد الذي سيكون ثالث هاتف قابل للطي تطلقه Samsung في مؤتمرها الذي ستعقده نهاية العام 2021.

 

وذلك بعد إعلانها عدم نيتها إطلاق هاتف Galaxy Note لهذا العام، إضافة إلى أنّ المؤتمر سيشهد أيضاً إطلاق الجيل الجديد من هاتفي Galaxy Z Flip وGalaxy Z Fold.


تعليقات
اقراء ايضاً