ذكرى "النفير"...!

السبت, 25 يوليو, 2020

في مثل هذه الأيام المباركة، أو قريبا منها.. فجر المجلس "الانتقالي" الوضع في عدن، وأعلن نفير الحرب..
بعد ما يقرب من عام على هذه الدعوة المشؤومة من حقنا أن نتساءل: ماذا حقق "الإنتقالي" من هذه الدعوة، غير مزيد من تمزيق البلاد، وزيادة معاناة الناس..
ونحن على أبواب العيد، وفي ظل المباحثات التي تجري لإنجاز ملحق لاتفاق "الرياض" الذي ولد ميتا من أول يوم، ندعو الله أن لا تتكرر المأساة مرة أخرى.. وأن يترك الناس ليعيدوا رغم ضيق الحال..
 
ليتذكر الجميع: أن اليمن ستبقى عصية على أي طرف، يريد الاسئثار بها منفردا مهما كانت قوته.. وسيطرد اليمنيون كل دخيل طال الزمان أم قصر..

من صفحة الكاتب على فيس بوك