الإمارات سبب المصائب والأزمات

الثلاثاء, 15 سبتمبر, 2020

مصنع الحديد والصلب في المكلا وهو الأول من نوعه في اليمن، أغلق أبوابه أمس، وقام بتسريح 350 عامل بسبب أزمة الكهرباء التي أثرت سلباً على عمله! 

ساحل حضرموت الخاضع لسيطرة الإمارات يعاني من أزمة حقيقية في الكهرباء، انقطع أمس التيار الكهربائي لمدة تزيد عن 15 ساعة.

عدن كذلك تعاني من أزمة في الكهرباء دون أن تكون هناك حلول حقيقية، فالذي يربط ساحل حضرموت بعدن هو التواجد العسكري الإماراتي فيهما، وهذا يؤكد أن الإمارات حيثما حلت حل الخراب والدمار والفوضى.

أنظروا إلى عدن الخاضعة بالكامل لدولة الإمارات الصهيونية، كل يوم تشهد عمليات سطو مسلح، ونهب للمحال والصرافات، واغتيالات، وبسط عشوائي على أراضي المواطنين ومصالح الدولة، وفوضى أمنية، واختطافات، وعمليات اعتداء جنسي وتحرش، والقوي يأكل الضعيف!

هذا كله يحدث في المدينة الخاضعة لدولة الإمارات الصهيونية، في المقابل أنظروا لمحافظة شبوة التي يديرها محمد صالح بن عديو إدارة وطنية بعيدة عن التدخل الخارجي، هل سمعتم عن عمليات اختطاف؟ 
هل سمعتم عن قيام متنفذين بالبسط على أملاك الدولة والمواطنين؟ 
هل سمعتم عن معاناة في الكهرباء كالتي تشهدها مدن ساحل حضرموت وعدن؟ 

ما الفارق يا قوم؟ 

الذي يضع يده بيد الكيان الصهيوني، ويتآمر على المسلمين بكل مكان هل تعتقدون أنه سيقدم لكم الخير؟ 

الإمارات دولة عنصرية حاقدة، تحكمها عصابة ماسونية بأمتياز، لذلك لا تريد ولن تسمح بتطور أي شبر في اليمن، وحديثي هذا مستنبط من الواقع التي تعيشه المحافظات الخاضعة لسيطرة الإمارات. 

الحل الوحيد يا أبناء الشرعية ويا أبناء اليمن يكمن في طرد الإمارات، وقطع ذيلها في اليمن، وبتر أيديها القذرة الملطخة بالدماء. 

الوجود الإماراتي أخطر على اليمن خاصة بعد استباحة الموساد الصهيوني لدولة الإمارات بشكل سلمي.
 

أصلح أمرها أو استقيل!


الثلاثاء, 13 أكتوبر, 2020

لماذا تقاطع الشرعية قطر؟


الجمعة, 10 يوليو, 2020

حضرموت " تصفع" الانتقالي!


الإثنين, 22 يونيو, 2020