“طالبان”: نريد علاقات جيدة مع تركيا

الخبر بوست -  وكالة أنباء تركيا الثلاثاء, 20 يوليو, 2021 - 11:47 مساءً
“طالبان”: نريد علاقات جيدة مع تركيا

قالت حركة “طالبان” الأفغانية، اليوم الثلاثاء، إنها تريد “علاقات جيدة مع تركيا”، مشددة أن “تركيا دولة شقيقة”.

 

جاء ذلك في تصريحات للمتحدث باسم الحركة، ذبيح الله مجاهد، خلال مقابلة مع التلفزيون التركي “تي آر تي” عربي.

 

وقال مجاهد إن “الحركة تريد إقامة علاقات جيدة مع تركيا، مبنية على المصالح المشتركة”. 

 

وأضاف قائلا “نطلب علاقات جيدة مع تركيا، نطلب من تركيا أن تأتي بالمهندسين والأطباء والعلماء والتجار، وليس عن طريق الحرب والأسلحة”.

 

وأكد مجاهد أن “تركيا شقيقة لنا وبيننا علاقات قديمة مشتركة عديدة، لكن الموقف التركي خلال العشرين عاما الماضية لم يكن مناسبا؛ لأن تركيا كانت جزءا من الناتو”.

 

وأردف أن “مسؤولية حفظ مطار كابول الدولي والمراكز الدبلوماسية هي مسؤولية الأفغان”.

 

وعبر عن رفض الحركة لخطط تركيا بشأن تأمين المطار بعد انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان.

 

وفي وقت سابق، علّق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على تصريحات حركة طالبان حول سير المباحثات مع الجانب الأمريكي بشأن تأمين تركيا مطار كابل.

 

جاء ذلك في تصريح صحفي في مطار أتاتورك في إسطنبول، الإثنين، قبيل مغادرته إلى قبرص التركية للمشاركة باحتفالات الذكرى الـ 47 لـ “عملية السلام” العسكرية التي أطلقتها تركيا في الجزيرة.

 

وأكد أردوغان، أن “حركة طالبان لم تستخدم عبارة من قبيل (لا نريد تركيا) في تصريحاتها، بل أصدرت بيانات من وجهة نظرها تتضمن بعض المقاربات المفترضة تجاه تركيا”.

 

وشدد أردوغان على أن “طالبان تدرك جيدا موقف الحكومة في تركيا بهذا الخصوص”.

 

وأشار أردوغان إلى أن “الجانب التركي يدرس إمكانية إجراء لقاءات مع طالبان وماهية النتائج التي يمكن أن تسفر عنها”.

 

وأكد أن “نهج طالبان في أفغانستان ليس نهج مسلم تجاه مسلم آخر” من منظور تركيا.

 

وأشار إلى أن “أفغانستان بلد ذو أغلبية مسلمة ساحقة، واستمرار طالبان بالقيام بما يشبه عملية احتلال نهج غير صائب”.

 

وأضاف “نحن بدورنا نتوجه بالنداء إلى طالبان من تركيا، يتعين عليها التوقف عن عملية الاحتلال هذه والاستيلاء على أراضي أشقائها، وإظهار أن السلام يسود عموم أفغانستان للعالم بأسرع وقت”.

 

وفي 13 تموز/يوليو الجاري أكد وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، أن المحادثات ما زالت متواصلة مع الأمريكيين من أجل تشغيل وتأمين مطار حامد كرزاي بالعاصمة الأفغانية كابل، بعد انتهاء مهمة “الدعم الحازم” لحلف شمال الأطلسي الـ(ناتو) في أفغانستان.

 

تجدر الإشارة إلى أن تركيا تتولى تشغيل مطار حامد كرزاي في كابل منذ 6 سنوات، في إطار بعثة حلف شمال الأطلسي الـ”ناتو”.

 

ويبلغ عدد القوات التركية المتواجدة في أفغانستان ضمن حلف الـ”ناتو”، 500 جندي، بينما تشير التقديرات إلى ضرورة رفع هذا العدد إذا قامت تركيا بتشغيل وحماية المطار بالعاصمة كابل.

 

وتعمل القوات الأمريكية، على سحب قواتها من أفغانستان، وصولًا لحسب القوات بشكل كامل بحلول 11 أيلول/سبتمبر العام الجاري.

 

وكان الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والأمريكي جو بايدن، تطرقا إلى ملف تأمين مطار كابل خلال لقائهما على هامش قمة الناتو الأخيرة في العاصمة البلجيكية بروكسل، والتي عقدت في 14 حزيران/يونيو 2021.


تعليقات
اقراء ايضاً